مقالات عامة

رواية ابتسم فانت ميت pdf

رواية ابتسم فانت ميت للكاتب هو محمد حسن الجندي من مواليد مدينة مراكش المغربية سنة 1938، عمل مؤلفا إذاعيا ومسرحيا وممثلا ومخرجا، وهو واحد من أهم أعمدة المسرح ورائد من رواد الحركة الفنية والثقافية في المغرب، له أعمال كثيرة من أهمها: مخطوطة بن اسحاق مدينة الموتى، مخطوطة بن اسحاق المرتد، مخطوطة بن اسحاق العائد، الجزار، نصف ميت، لقاء مع كاتب رعب، حكايات فرغلي المستكاوي، في حضرة الجان. وتوفي في فبراير من العام الجاري 2017.

 تدور الأحداث عن شقة في وسط البلد أصحابها غائبون عنها يؤجرها البواب لعدد من الأشخاص ليكتشفوا أسرار رهيبة عن البيت تعود لفترة الخمسينات ثم تتحول القصة لقصة مأساوية ، استطاع الكاتب أن يتعرف ويوصف بدقة البيوت المسكونة و بسخرية مصرية ويضيف للفكرة جانب من التفسيرات الميثولوجية المصرية والعربي والديني ..

للرواية أهداف كثيرة أبرزها مأخوذ من عنوان الرواية وهو أنه لا يمكنك أن تجبر أحدا على الابتسام إلا في حالة واحدة: وهو ميت .

بعض الاقتباسات من الرواية :

  • لا يمكنك أن تجبر أحد على الابتسام … إلا وهو ميت
  • لكنه لم يكن نائما ، و لا حتى متيقظا ، كان عاجزا عن فتح عينيه من شدة الإرهاق ، و عن إخماد عقله من كثرة التفكير ، معلق في تلك الحالة التي يكرهها و لا يعرف سبيلا للخروج منها
  • لكن ماذا لو كان هذا الجمال هو الشر نفسه؟
  • اغرب شيء في النوم أن تحلم وانت تعلم بذلك، تتحرك شخصيتك داخل الحلم بلا إرادة حقيقية منك، وإن حاولت تحريك شخصيتك ينتهي الحلم في الحال كأنه يعترض على تدخلك في عرضه الخاص
  • لو يستعرض المرء نتاج فعلته قبل الإقدام عليها لما وجدت كلمة الندم في قواميسنا

لتحميل الرواية اضغط هنا

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق