مقالات عامة

رواية ارض زيكولا 2 ( أماريتا )

رواية ارض زيكولا هى رواية من تأليف عمرو عبدالحميد صدرت مرتين ، الاصدار الأول سنة 2010 و الاصدار الثانى سنة 2015 ، كما ان الرواية كانت الاكثر مبيعا سنة 2016 .

رواية اماريتا هى تكملة الجزء الاول من رواية ارض زيكولا ، و يستكمل الكاتب الاحداث و هى رواية تناقش عدد من القضايا الاجتماعية الهامة كالصراع بين السطلة و الحب و كذلك مشاكل اخري مثل الفقر و الضغف و كل هذا فى اطار ممتع ومثير .

بطل هذه الرواية هو خالد شاب ذو 28 عاما من قرية البهوفريك يتقدم لخطبة فتاة للمرة الثامنة ويقبل بالرفض من والدها بداعي أنه يريد لابنته شابا غير عادي، يحاول بعدها خالد القيام بشيء يتسنى له من خلاله الوصول لشيء يرضي باله. يقرر القيام برحلة في سرداب فوريك المتواجد بالقرية ذلك السرداب الذي تحوم حوله إشاعات وحقائق عديدة، منها أنه كان المكان الأخير الذي زاره والدا خالد. فيلتجئ لجده ليستدعي هذا الأخير صديقا له ويمنح خالد كتابا قديما لشخص سبق أن زار السرداب إلا أن ذلك الكتاب غير مكتمل. يدخل خالد السرداب في ليلة مقمرة وبعد مسيرة طويلة يحدث انهيار به، بعد نجاة خالد يجد نفسه في صحراء قاحلة بها شخصان يدلانه عن مدينة قريبة كانت تلك أرض زيكولا .

بعض الاقتباسات من الرواية :

  • لم أكن أدرك أن تكون أقسي …… لحظات الحياة حين تجلس ليشتعل رأسك بأسئلة جميعها لماذا
  • لى اسم مصر التاريخ…. يقدر يقول ما شاءأنا مصر عندي أحب وأجمل الأشياء…. باحبها وهي مالكه الأرض شرق وغرب….. وباحبها وهي مرميه جريحة حرب…. باحبها بعنف وبرقة وعلى استحياء…واكرهها وألعن أبوها بعشق زي الداء
  • أفضل أن أذبح يوم زيكولا .. ولا أعطي أحداً شيئاً مقابل خوفي
  • وعندما قال له قائد الجيش “جرير”: لن ينسي التاريخ ذلك الملك الذي عرّض حياة شعبه و نفسه للخطر من أجل امرأه أحبها……. فقال الملك: علي قدر الحلم تكون التضحيه يا صديقي

لتحميل الرواية اضغط هنا

لتحميل الجزء الاول من رواية ارض زيكولا اضغط هنا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق